مرحبا بك

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

العودة منتديات همس القلوب > همسات التعليم > بحث - بحوث - أبحاث - تقرير تحديث الصفحة بحث كامل عن الحوار وأدابه

بحث كامل عن الحوار وأدابه

قراءة في مفهوم الحوار وأدبياته د. عبدالله بن ناجي آل مبارك * مقدمه يؤكد المهتمون بأدبيات التربية بأن الحوار من أهم أدوات التواصل الفكري والثقافي والاجتماعي



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-01-2010, 10:07 AM   #1

نجمة القلوب
alkap ~
 
الصورة الرمزية نجمة القلوب

رقَمْ آلع’َـضويـہ: 7
التسِجيلٌ : Aug 2007
مشَارَڪاتْي : 36,568
مُزَأجِيِ : مزاجي
 نُقآطِيْ » نجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to all
мч ммѕ ~
My Mms ~

3080  
افتراضي بحث كامل عن الحوار وأدابه





January 8th, 2010

قراءة في مفهوم الحوار وأدبياته


د. عبدالله بن ناجي آل مبارك *

مقدمه

يؤكد المهتمون بأدبيات التربية بأن الحوار من أهم أدوات التواصل الفكري والثقافي والاجتماعي والاقتصادي التي تتطلبها الحياة في المجتمع المعاصر لما له من أثر في تنمية قدرة الأفراد على التفكير المشترك والتحليل والاستدلال، كما ان الحوار من الأنشطة التي تحرر الإنسان من الانغلاق والانعزالية وتفتح له قنوات للتواصل يكتسب من خلالها المزيد من المعرفة والوعي، كما انه طريقة للتفكير الجماعي والنقد الفكري الذي يؤدي إلى توليد الأفكار والبعد عن الجمود ويكتسب الحوار أهميته من كونه وسيلة للتآلف والتعاون وبديلاً عن سوء الفهم والتقوقع والتعسف.

ومفهوم الحوار: لغة: الجواب، وقيل المحاورة: المجاوبة والتحاور والتجاوب.

واصطلاحاً: حوار يجري بين اثنين أو أكثر حول موضوع محدد للوصول إلى هدف معين.

الحوار في الإسلام

ولقد أكد ديننا الإسلامي على قيمة الحوار وأهميته في حياة الأمم والشعوب، وذلك من خلال ما ذكره الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز حيث قال سبحانه {أدع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن}، وهذا توجيه حكيم إلى أمة محمد بأهمية استخدام الحكمة والحوار في دعوة الناس إلى طريق الحق من خلال الحوار الهادف والتذكير بالله والمجادلة بالكلم الطيب مما يشير إلى قيمة كبيرة في حياة كل مسلم وهي استخدام الكلمة الطيبة والدعوة الصادقة في التعامل مع الناس وفي حوار الآخر وفي التأكيد على قيمة الرفق بالآخر والصبر وإظهار محاسن الدين بالقدوة الحسنة.

ولقد خطت المملكة خطوة موفقة في مجال نشر ثقافة الحوار بين أبناء المجتمع السعودي من خلال إنشاء مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، الذي عقد خمسة لقاءات في مدن المملكة ناقش فيها مواضيع مهمة تهم شرائح كبيرة من المجتمع، ودعا مؤسسات المجتمع المدني إلى الاهتمام بهذا الموضوع ونشره في مؤسساتها، وهذا ما لمسناه من خلال توصيات اللقاءات السابقة.

ولقد تناول الكثير من التربويين مفهوم الحوار وأهميته في حياة الأفراد والشعوب من خلال دراسات علمية تربوية، حيث أصبح الحوار في عصر المتغيرات المتسارعة مهارة حياتية لا غنى للجميع عنها من آباء وأمهات وأبناء وبنات، بل أصبحت مؤسسات المجتمع بحاجة ماسة إلى هذه المهارة المهمة والمهارة الذكية، التي تختصر المسافات لنقل المعارف والآراء والأطروحات والقيم والأفكار والاتجاهات.

والمتأمل لحياتنا اليومية يجد أن الحوار هو مرتكز أساس لحياتنا وخاصة بعد دخول الاتصالات المادية التي هي جزء من نشر الحوار اليومي من خلال أجهزة الاتصالات الهاتفية والقنوات الفضائية.

وبما ان الحوار أصبح حاجة إنسانية وعلماً يدرس ومهارة تكتسب فإن هناك أسساً لهذا العلم ينطلق من خلال التعرف على مفهوم الحوار وأنواعه وأهميته في حياتنا اليومية سواء أكان هذا الحوار معداً له من قبل أو من خلال الحوار التلقائي البسيط الذي يجري بين الناس دون إعداد أو ترتيب. ويعمل الحوار على تهميش ثقافة أحادية التفكير والإقصاء الذي يمارسه البعض تجاه الآخر مما يساعد على التعرف على الآراء المطروحة وأسباب طرحها لكي يسهل الحوار من خلالها للوصول إلى إظهار الرأي وبيان وجاهته وقيام الحجة على الطرف الآخر.

أهمية الحوار

وتظهر أهمية الحوار بأنه حاجة إنسانية مهمة يتواصل فيها الإنسان مع غيره لنقل آرائه وأفكاره وتجاربه وقيمه، كما ان الشعوب أصبحت في حاجة ماسة لنقل حضارتها من خلال الحوار، كما ان الحوار يساعد الإنسان إلى تقوية الجانب الاجتماعي في شخصيته من خلال حواره مع الآخرين وتواصله معهم، كما ان العصر الذي نعيش فيه أصبح لزاماً على الإنسان أن يدرك مهارة الحوار من خلال ظهور القنوات الفضائية فأصبح في عالم متسارع من الاكتشافات العلمية والانفجارات المعرفية في جميع مجالات الحياة.

أنواع الحوار

٭ أنواع الحوار: الحوار الوطني: هو الحوار الذي يجري بين أبناء المجتمع لمناقشة القضايا الوطنية من خلال مؤسسات المجتمع المدني أو الأمني وقد يكون في مؤسسة عامة تعنى بالحوار الوطني مثل مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني والذي احتضن خمسة لقاءات وطنية وجميع اللقاءات السابقة تناولت مواضيع تهم شرائح المجتمع.

٭ الحوار الديني: وهو حوار يجري بين مجموعة من الناس للتعرف على تعاليم ديننا الإسلامي ودعوة الآخرين إلى الدخول في ديننا وشرح بعض الكتب الفقهية.

٭ الحوار الاقتصادي: ويعنى هذا الحوار بالجوانب الاقتصادية التي تتناول المواطن أو المؤسسات الاقتصادية وتتخذ هذه الحوارات أدوات متعددة من خلال اللقاءات المتلفزة أو من خلال المنتديات الاقتصادية أو من خلال المؤتمرات الاقتصادية، كما حدث في مدينة الرياض قبل أيام قريبة مما جعل أصحاب التخصص الواحد يناقشون بفاعلية جميع الهموم والرؤى الاقتصادية تحت مظلة وطنية متخصصة.

٭ الحوار التربوي: تعمل المؤسسات التربوية في تحديد العديد من الموضوعات التربوية للحوار حولها مع المعنيين بالشأن التربوي من مفكرين ومثقفين وباحثين وتربويين ومن أهم هذه الحوارات المؤتمرات التربوية السنوية أو لقاءات الجمعيات المتخصصة مثل جمعية جستن التربوية ولقاءات الإشراف التربوي، وتعمل هذه الحوارات على نشر الرؤى والأفكار التربوية وتصحيح المفاهيم الخاطئة.

٭ الحوار الأمني: وهي الحوارات التي تعقد في المؤسسات الأمنية لمناقشة القضايا التي تهم المجتمع وتعمل على التواصل معه من خلال المؤتمرات والندوات والبحوث الأمنية لمناقشة مواضيع الجريمة والحرائق وحوادث السير والمخدرات وغيرها للوصول إلى حلول والاستفادة من الأطروحات والأبحاث التي تنشر للوصول إلى تكامل في الخدمات الأمنية.

٭ الحوار السياسي: وهذه الحوارات مهمة في حياة الدول والعالم كله إذ ان هذه الحوارات تعمل على مناقشة قضايا الحدود ومشكلاتها وتعمل على إيقاف الحروب وتبعاتها، كما انها تعمل على عقد اتفاقيات صلح ومعاهدات بين الدول وغيرها.

٭ الحوار الاجتماعي: وهي حوارات تعقد في المؤسسات الاجتماعية لمناقشة القضايا الاجتماعية من خلال المؤسسات الحكومية والمؤسسات الأهلية.

٭ الحوار الرياضي: مجموعة من الحوارات تعقد في الأندية الرياضية من خلال المعارض أو المؤتمرات التي تعقد وتستخدم فيها وسائل الإعلام المتنوعة لنشر الأفكار والمعلومات والقوانين الجديدة وغيرها.

٭ الحوار التلقائي: وهي أكثر الحوارات التي تجري في حياتنا اليومية من خلال لقاءاتنا في المناسبات الاجتماعية والمنازل وفي اتصالاتنا الهاتفية وهي حوارات متنوعة وغير مركزة تبدأ فجأة وتنقطع وغالباً لا تركز على موضوع محدد ولا تتوصل إلى نتائج محددة.





أسباب نجاح الحوار

ويؤكد المهتمون بالحوار بأن من أهم أسباب نجاح الحوار يعود إلى إدراك المحاورين إلى آداب الحوار وإلى فنياته الموصلة إلى الهدف ومن أهم آداب الحوار أن يكون المحاور حاضر الذهن مركزاً في الطرح وألا يقاطع الطرف الآخر ولا يسابقه بالحديث ولا يرفع صوته وأن يحسن النية بالطرف الآخر ولا يظهر الظن السيىء به لأنه حضر لكي يطرح رأيه للوصول إلى الحقيقة، ويحدد الموضوع مسبقاً بين المتحاورين لكي يسهل التركيز في الطرح للوصول إلى النتيجة الإيجابية، وان يركز المتحاور على موضوع الحوار وليس صاحب الحوار من أجل أن يكون الحوار موضوعيا ومحققا للهدف، وليس من أجل تحقيق انتصار شخصي للطرف الآخر، وأن يستخدم الكلمات الجيدة بين المتحاوين وتحية بعضهم بتحية الإسلام الخالدة، والتحلي بالشجاعة في تقبل الرأي الآخر، وعدم الإساءة للآخرين بالعبارات أو الإشارات.

وتعد الحوارات الناجحة عندما يؤكد المحاور على فنيات الحوار الناجحة وتتمثل في التركيز على استخدام الأرقام والاحصائيات الدقيقة والحديثة واستخدام الرسوم البيانية التي تحدد تسلسل الموضوع وتفاعلات، وأن يكون لديه مؤشرات مهمة في طرحه لبعض المواضيع وذلك من خلال استقرائه للموضوع، ويجب أن يقلل المحاور من الانطباعات الشخصية في حديثه وحواره، كما يعد استخدام التقنية في حواره أمراً مهماً من خلال زيادة التفاعل في طرحه وعرض أفكاره بشكل إيجابي، وتعد فنية مهارة الاستماع مؤشرا رائعا لاستمرار الحوار والوصول للهدف كما ان تحديد موضوع الحوار والهدف منه مؤشر لاصدار الحكم على نجاح الحوار.

والمتأمل لآداب الاستماع عالية بين الحضور، كما شاهدنا احترام الآراء مهما اختلف الطرح، وفي المقابل طرحت الرؤى التصحيحية بشكل جيد لبعض الآراء، ولقد استخدم البعض التقنية في عرض بعض المداخلات لتوضيح الفكرة، كما شاهدنا الكثير يستشهد بالأرقام والاحصائيات لتأكيد ما يعتقده، كما تم التركيز على المواضيع المطروحة ومناقشتها دون النظر إلى أصحابها، مما يؤكد على أن النقد هادف وموصل للحقيقة، ولقد كان النقل المباشر للقاء مساعداً على مشاركة المجتمع لهذا التجمع الوطني الكبير الذي أصبح سمة من سمات وطننا الحبيب وبدأت تذوب من خلاله الكثير من الاختلافات، وتزداد من خلاله وحدتنا الوطنية.

٭ إضاءة المحاور هو الشخص المفكر المرن الواعي بحقوق الآخرين ويفقه الواقع والأولويات.


يتبع --------------



ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك




fpe ;hlg uk hgp,hv ,H]hfi

نجمة القلوب غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس

اخر 5 مواضيع التي كتبها نجمة القلوب
المواضيع المنتدى اخر مشاركة عدد الردود عدد المشاهدات تاريخ اخر مشاركة
مسجد داخل منجم ملح ! قسم آلسيآحة وآلسفر Eng.ZuhaiR 1 145 25-04-2013 09:41 PM
منارة ناجيت في نيوزلندا قسم آلسيآحة وآلسفر Eng.ZuhaiR 1 152 25-04-2013 09:39 PM
جسر النافوره في كوريا قسم آلسيآحة وآلسفر Eng.ZuhaiR 1 168 25-04-2013 09:35 PM
جزيرة ميورقه الأسبانيه قسم آلسيآحة وآلسفر Eng.ZuhaiR 1 151 25-04-2013 09:33 PM
أجمل أنهار العالم قسم آلسيآحة وآلسفر Eng.ZuhaiR 1 175 25-04-2013 09:25 PM

قديم 08-01-2010, 10:17 AM   #2

نجمة القلوب
alkap ~
 
الصورة الرمزية نجمة القلوب

رقَمْ آلع’َـضويـہ: 7
التسِجيلٌ : Aug 2007
مشَارَڪاتْي : 36,568
مُزَأجِيِ : مزاجي
 نُقآطِيْ » نجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to all
мч ммѕ ~
My Mms ~

3080  
افتراضي

نظرات في مفهوم الحوار في القرآن الكريم


بسم الله الرحمن الرحيم و صلى الله و سلم على سيدنا محمد و على آله و صحبه ، و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم ، ربنا آتنا من لدنك رحمة و هيئ لنا من أمرنا رشدا ، اللهم انفعنا بما علمتنا و علمنا ما ينفعنا و زدنا علما ، اللهم افتح لنا أبواب الرحمة

و انطقنا بالحكمة و اجعلنا من الراشدين فضلا منك و نعمة .
أيها الأحبة مدار هذه الكلمة المتواضعة المعنونة بنظرات في مفهوم الحوار في القرآن الكريم ، مدارها على النقط التالية :
مقدمة في الخصوصية الدلالية للألفاظ في القرآن الكريم .
النظرة الأولى: في ورود اللفظ في القرآن الكريم .
النظرة الثانية : في معنى الحوار في المعاجم العربية .
النظرة الثالثة: في مكونات مفهوم الحوار في القرآن الكريم
النظرة الرابعة : في علاقة الحوار بمرادفاته في القرآن الكريم
النظرة الخامسة : في كون الحوار فضاء أفسح للتواصل
ثم خاتمة في ضرورة التعاون العلمي و المالي على مشروع المعجم المفهومي للقرآن الكريم .
أيها الأحبة : أبدأ بالتنبيه على أن هذه الكلمة هي مجرد تأملات أولية في الآيات التي تضمنت لفظ الحوار كما وردت في القرآن الكريم ، ثم إنها لم تكد تتجاوز ما يفهم من هذا اللفظ ، حيث ورد في كتاب الله عز وجل،

مقدمة في الخصوصية الدلالية للألفاظ في القرآن الكريم :

هذا الكتاب كما تعلمون أنزل بلسان عربي مبين ، الألفاظ التي استعملها و الجمل و التراكيب والأساليب و كل ذلك من البيان العربي ، لكن هذا الكتاب انطلق من الألفاظ بدلالتها المعروفة المألوفة لكنه منذ بدأ نزوله حتى انتهاء نزوله ضمن الألفاظ مفاهيم و وضعها في سياقات بعينها جعلها في النهاية تنتقل دلاليا من المعاني التي كانت لها في اللسان العربي إلى آفاق جديدة إلى مفاهيم جديدة تنسجم مع هذه الرؤية الشمولية الربانية التي جاءتنا من الله جل جلاله و التي يجب أن نستدرجها بين جنوبنا و نصدر عنها في كل ما نأتي و ما نذر ، لذلك فالألفاظ و إن كانت عربية و توجد في المعاجم العربية و في الكتب العربية إلا أن درسها الحقيقي ينبغي أن يتركز بعد التعريج على كل ذلك و استيعاب كل ذلك ، ينبغي أن يتركز على استعمالاتها في القرآن الكريم لتستخلص الخصوصيات الدلالية لهذه الألفاظ ليتمهد الطريق إلى فقه عالم القرآن بصفة عامة .

النقطة الأولى : في ورود اللفظ في القرآن الكريم
مادة هذا اللفظ وردت أربع مرات مما له صلة بموضوعنا، ورد الفعل المضارع الثلاثي ،في قوله جل جلاله بعد أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ( يا أيها الإنسان إنك كادح إلى ربك كدحا فملاقيه ، فأما من أوتي كتابه بيمينه فسوف يحاسب حسابا يسيرا و ينقلب إلى أهله مسرورا ، و أما من أوتي كتابه وراء ظهره فسوف يدعو ثبورا ، و يصلى سعيرا ، إنه كان في أهله مسرورا ، إنه ظن أن لن يحور ، بلى إن ربه كان به بصيرا) ظن أنه لن يحور: ظن أن لن يرجع .
في سورة الكهف في قصة صاحب الجنتين : ( و اضرب لهم مثلا رجلين جعلنا لأحدهما جنتين من أعناب و حففناهما بنخل و جعلنا بينهما زرعا كلتا الجنتين آتت أكلها و لم تظلم منه شيئا و فجرنا خلالهما نهرا و كان له تمر فقال لصاحبه
و هو يحاوره أنا أكثر منك مالا و أعز نفرا و دخل جنته و هو ظالم لنفسه ……)
إلى أن يقول العبد المؤمن الصالح في جواب هذا المغتر: ( قال له صاحبه و هو يحاوره أكفرت بالذي خلقك من تراب ثم سواك رجلا لكنا هو الله ربي و لا أشرك بربي أحدا و لولا إذ دخلت جنتك قلت ما شاء الله لا قوة إلا بالله إن ترن أقل منك مالا و ولدا فعسى ربي أن يوتيني خيرا من جنتك و يرسل عليها حسبانا من السماء فتصبح صعيدا زلقا أو يصبح ماؤها غورا فلن تستطيع له طلبا ) و كانت هذه النتيجة ( و أحيط بثمره )
بعد هذا وردت أيضا في سورة المجادلة في الآية الأولى : ( قد سمع الله قول التي تجادلك في زوجها و تشتكي إلى الله
و الله يسمع تحاوركما ) إذن ورد :" يحور" ، و "يحاور" مرتين و تحاوركما مرة واحدة، معناه أن هذه المادة وردت أساسا في الصورة الفعلية في صورة الثلاثي و صورة الرباعي "حاور " التي منها ، و لا بأس أن أقول إن الحوار هذا اللفظ لم يرد هكذا بهذه الصيغة في القرآن الكريم و هو في المعاجم العربية هو اسم من المحاورة و هو قياسيا أيضا مصدر الفاعل التي لها مصدران مشهوران المفاعلة و الفعال كالمقاتلة و القتال ، و هو أيضا اسم من حار يحور كذلك .
فأيضا الحوار له صلة بهذه المادة الثلاثية الأصل .

و" التحاور" هذا الخماسي هكذا وردت المادة في الصورة الفعلية و في الصورة الاسمية و لا بأس من الإشارة إلى أن ورود المادة في الصورة الفعلية يعني فيما يعني اشتغال القرآن بالجانب العملي لا بالجانب النظري ، و كثيرا ما حدث هذا في عدد من المفاهيم .

النظرة الثانية : في معاني الحوار في المعاجم العربية

مداره على ثلاثة معاني، يقول ابن فارس : الحاء ، و الواو، و الراء ، في المقاييس ثلاثة أصول لا يعنيني الأول ، أحدها….. ، و الآخر الرجوع و الثالث أن يدور الشيء دورانا .
المدار في الحقيقة على ثلاثة معان هي الرجوع ، و لكنه نوع من الرجوع خاصة نص عليه في بعض المعاجم كقول صاحب اللسان: "و أصل الحوار ، الرجوع إلى النقص" ليس رجوعا مطلقا ، بل الرجوع الذي يكون من درجة فيها زيادة إلى درجة فيها نقص ، و لذلك قال صلى الله عليه و سلم في الحديث المشهور ، في دعائه المشهور: ( اللهم إني أعوذ بك من الحور بعد الكور) الكور : الذي يكون للعمامة ، و الحور : الذي يأتي عكس ذلك
و هذا له صلة بمعنى المحاورة أيضا ، لأن أي محاور ينطلق من محاولة الوصول…. – و سيأتي هذا في الهدف –إلى أمر عمليا يدخل فيه النقصان على الطرف الثاني و تكون عنده زيادة من جانبه ، فهذا الرجوع ، هذا المعنى الذي هو الرجوع و لا سيما إلى النقصان هذا معنى بارز للمادة ، كذلك معنى الدوران الذي منه المحور كذلك معنى بارز للمادة ، كذلك معنى التردد ، و هذا الذي وقف عنده الراغب خاصة الراغب الاصفهاني في المفردات – هو معنى التردد ، الشيء يتردد بين شيئين بصفة عامة يتردد بين حالين .
هذا المعنى هو الذي جعل منه المحاورة و فسرها بالمرادة في الكلام ، يرد أحدهما على الآخر ، و كل واحد منهما يكون له موقف بعينه و هذه المعاني من الناحية العملية بصفة عامة في الحقيقة يعني تتكامل فيما بينها ، إذا أحببت أن تضع خطا جامعا لها يمكنك أن تفعل ذلك لأن هذا التردد يدور بين الطرفين .

النظرة الثالثة : في مكونات مفهوم الحوار في القرآن الكريم ، انظر إلى هذا النقطة من خمس جهات :
- من جهة مادة الحوار : إذا تأملنا في هذه الآيات التي وردت فيها المادة بصفة عامة خصوصا مادة – يحاور-
و–التحاور- ، و التحاور بصفة عامة التي لها صلة لصيقة و قوية بموضوعنا الذي نحن فيه ، أما الأخرى فعامة .
أقول في المادة : مادة هذه المحاورة و هذا الحوار ، نجدها في القرآن الكريم كلامية ، دائما هناك قول : الحوار نتيجة قول سواء وقفنا عند آية التحاور ( قد سمع الله قول التي تجادلك في زوجها و تشتكي إلى الله و الله يسمع تحاوركما) هذا التحاور كان قوليا ، و كان أساسا بين رسول الله صلى الله عليه و سلم و الصحابية الجليلة خولة بنت خويلد، كذلك ( قال له صاحبه و هو يحاوره ) بمعنى : القول موجود و ضمن القول كان هذا الكلام الذي قصه الله علينا لأن الجملة الحالية –
قال له و هو يحاوره –معناه أنه قال كلاما آخر ضمن الحوار، لكن من ضمن ما قال مما استحق أن يضعه الله عز و جل في البؤرة ، في بؤرة ما ينبغي الاعتبار به مما الحاجة إليه في إرشاد الناس و هذا هو ما قصه الله علينا في الكلام الأول ، ثم ما قصه الله علينا في الكلام الثاني و هو يجيب الأول ، لكن التعبير ب ( و هو يحاوره ) معناه كلاما كثيرا كان بينهما ، لكن من ضمن هذا الكلام اختار الله تعالى هذه الجمل و هذه الأقوال بالتحديد ، طيب فالمادة أساسا يعني هو من مكوناته الكلامية في الصنع ، من مكوناته أيضا التي لا يكون حوار بدونها لا يتصور وجود حوار يدون هذا هي الثنائية ، فعلا في ( قال له و هو يحاوره) ، الأولى، و الثانية ( يسمع تحاوركما ) لكن هذه الثنائية ا لا تفيد الحصر، بل يمكن أن يكون التعدد، و لا بأس أن أذكر هذا الحديث الذي ساقه الشيخ أحمد شاكر رحمه الله في كتاب عمدة التفسير الذي يعنيني منه :( و لما بلغ رسول الله خمس و ثلاثين سنة اجتمعت قريش لبنيان الكعبة ، هذا الحديث طويل مما فيه : ( حتى إذا انتهى إلى الأساس أفضوا إلى حجارة خضر …….أخذ بعضها ببعض ثم إن القبائل من قريش جمعت الحجارة لبنائها كل قبيلة تجمع على حدة ثم بنوها حتى بلغوا البنيان موضع الركن، فاختصموا فيه كل قبيلة تريد أن تضعه دون الأخرى حتى تحاوروا بالجمع – و تخالفوا و أعدوا للقتال …
فإذن دائما الحوار بين أطراف ، طرف طرفان على الأقل في الرأي ، مما يستفاد دائما الحوار يكون بين مختلفين لا في الحديث و لا في القرآن ، أحاديث الحوار بصفة عامة ، فهذا الحديث الصحيح في الإمام البخاري : (كانت بين أبي بكر الصديق و عمر محاورة فأغضب أبو بكر عمر فانصرف عن عمر مغضبا فاتبعه عمر ….)
الحوار من جملة مكونات مفهومه الاختلاف و لكن مع هذا الاختلاف الاستقلالية في رأي الطرفين لكل طرف رأيه الخاص المختلف عن الآخر المستقل ، كذلك في الهدف إذا نظرنا إلى نوع المكون في الهدف هناك مسألة الإقناع بوجهة نظر ، دائما المحاور له هدف في حواره ، هو أنه ينطلق باستقلال من وجهة نظره يهدف إلى أن يقنع الآخر بوجهة نظره .
الأسلوب كما في الأسلوب أيضا التبعية لنوع الشخصية ، لأننا إذا حللنا حوار الذي قال : ( أنا أكثر منك مالا و أعز نفرا ، و الآخر قال : ( أكفرت بالذي خلقك من تراب ) إذا حللته تجده أسلوب الداعية الحكيم المؤمن .

النقطة الرابعة : في علاقة الحوار بمرادفاته في القرآن الكريم عندنا اللفظان المشهوران : الحجاج و الجدال .
الحجاج لم يرد في القرآن كله إلا خصومة بباطل من مبطل ، و قد نص على هذا ابن عاشور، لكن من تتبع الآيات يجد أنه لم يثبت في القرآن كله لنبي أو عبد صالح .
الذين يحاججون بصفة عامة في القرآن من حيث مصدره من يحاجج بصفة عامة هو المبطل و يحاجج في باطل.
لفظ الجدال ، الخصوصية التي تميزه ، الجدال استدلال بقصد الدفاع و الغلبة ، لذلك ربطه البعض بمعنى الجدل و الجدالة هي الأرض ، يعني ألقاه على الجدالة صرعه على الأرض الصلبة .
الحوار أعم من كل ذلك و ليس من شرط وجوده وجود ما تقدم، المعاني التي توجد في الجدال و الحجاج قد لا توجد في الحوار .

النقطة الخامسة و الأخيرة : في كون الحوار الفضاء الأفسح للتواصل ننظر إليه من ثلاث زوايا في تلك الآيات : بين مريد الآخرة و مريد الدنيا ، هل يكون الحوار، و بين المؤمنين أنفسهم ذكرانا و إناثا كما في سورة المجادلة ، و بين الرؤساء و المرؤوسين كما في حال سورة المجادلة أيضا كل ذلك .
و أخيرا خاتمة : في ضرورة التعاون العلمي و المالي على مشروع المعجم المفهومي للقرآن الكريم .
القرآن الكريم باختصار بحاجة ماسة إلى دراسة لألفاظه من جديد تستوعب جهود الأقدمين لا في كتب التفسير ، و لا في كتب المفردات و غريب القرآن ، و لا في غير ذلك من جهود المعجميين بصفة عامة الذين جزاهم الله خيرا ما انفصلوا عن لغة القرآن كما ينعق بعض الناعقين اليوم ليفصلوا الأمة عن لغة القرآن هذا ما كان و ما ينبغي أن يكون .
بعد ذلك الاستيعاب ينبغي تركيز النظر بمنهجية حقيقية مثل ما هو موجود في معهد الدراسات المصطلحية –منهجية خاصة لدراسة الألفاظ في القرآن الكريم نفسه – لاستخلاص الدلالة الخاصة بكل لفظ ، وفق الأنساق التي لها في بنية القرآن البنية المفهومية للقرآن الكريم و بالله التوفيق و و رحمة الله .

يتبع ----------------------


نجمة القلوب غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 08-01-2010, 10:23 AM   #3

نجمة القلوب
alkap ~
 
الصورة الرمزية نجمة القلوب

رقَمْ آلع’َـضويـہ: 7
التسِجيلٌ : Aug 2007
مشَارَڪاتْي : 36,568
مُزَأجِيِ : مزاجي
 نُقآطِيْ » نجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to all
мч ммѕ ~
My Mms ~

3080  
افتراضي

أهمية الحوار بين أفراد الأسرة


لكل حوار هدف الوصول إلى نتيجة مرضية للطرفين المتحاورين ويختلف هدف الحوار باختلاف المواقف الحياتية.
ويعد الحوار الأسري أهم وسائل الاتصال الفعالة والتي تحقق نتائج نفسية وتربوية ودينية واجتماعية وإيجابية.‏

فالحوار وسيلة بنائية علاجية تساعد في حل كثير من المشكلات كما أنه الوسيلة المثلى لبناء جو أسري سليم يدعم نمو الأطفال ويؤدي بهم إلى تكوين شخصية سليمة قوية إيجابية كما أنه يدعم العلاقات الأسرية بشكل عام أي علاقة الآباء بالأبناء وعلاقات الأزواج فيما بينهم.‏
الإيجابي بناء العلاقات الإيجابية بين الوالدين والأولاد حيث يؤدي إلى الاحترام المتبادل بينهما كما أنه يؤدي إلى التقبل ونبذ الصراع.‏
كذلك يساعد الحوار مع الأبناء على تعزيز ثقتهم بأنفسهم وتأكيد ذواتهم حيث ينمي استقلالية الأطفال ويشجعهم على اتخاذ قراراتهم بأنفسهم فالطفل الذي يتحاور في المنزل ويجد من يسمعه يخرج للعالم وهو يشعر بأنه إنسان له الحق أن يسمعه الآخرون وأن يعبر عن آرائه ويطالب بحقوقه وتظهر آثار الحوار من خلال تصرفات الأولاد والتعبير عن مشاعرهم سواء أكانت عدائية أو مشاعر قلق وخوف أو صراعات نفسية واحباطات وكبتاً ضمن هذا السياق يأتي الحوار ليكون فرصة بالنسبة للآباء للعمل على معالجة مثل تلك المشكلات هذا بالإضافة إلى أن الحوار بين الآباء والأبناء يؤدي إلى التآلف والتعاطف وبناء علاقة ودية حيث يشعر كل من الطرفين بقرب الطرف الآخر منه واهتمامه بمشكلاته ويؤدي أيضاً إلى التكاشف وإزالة الفحوص وقد يطور الحوار العلاقة بين الآباء والأبناء إلى علاقة صداقة فتتلاشى الحواجز المعهودة والتي وضعت منذ أقدم الأزمنة والتي كانت تمنع الأولاد من الإفصاح عما يجول في خاطرهم فيتعلم الطفل أن يصارح أباه أو أمه بكل ما قد خطر بباله ومن المعروف بأن الحوار السائد بين الآباء والأبناء حوار يتعلق بأمور الدراسة وهذا ما يجعل الحوار أمراً مملاً إذ لا بد من حوار الأبناء فيما يتعلق بأحاسيسهم ومشاعرهم وإرادتهم وأفكارهم.‏
أما بالنسبة للمراهقين فعلى الأهل إدراك اختلاف الحوار وذلك بسبب الاختلاف الطبيعي بين الأطفال والمراهقين حيث تتطلب محاورة المراهقين تحكيماً أكبر للعقل وللتحليل المنطقي ورداً على سؤال يتعلق بأهمية الحوار بين الزوجين تقول الدكتورة نجوى: الحوار بين الزوجين هو مفتاح التفاهم والانسجام وهو القناة التي توصلنا للآخرين فعندما نتحاور نعبر عن أنفسنا وعن حياتنا وعن
الكثيرة ومتطلبات أطفالنا تجعل الزوجين في حال انشغال دائم فالأب مشغول بجمع المال والأم مشغولة بتربية الأطفال إن لم تكن تعمل خارج المنزل أيضاً, فلا يلتقي الزوجان إلا ساعات محدودة يومياً ما يؤدي بهما إلى فقدان الحوار فيصبحان غريبان في بيت واحد, يجهلان عن بعضهما الكثير وقد يكون غياب الحوار إرادياً من أجل أحد الزوجين ربما بسبب اليأس من تغيير طباع الآخر هذا يجعل إيثار السلامة بالصمت أو قد يكون السبب الخوف من تكرار محاولات فشلت لإقامة حوار
أما بالنسبة إلى الحوار مع الأولاد فمن الواضح أن معوقاته كثيرة ربما تعود أغلبها إلى الأهل فقد يعمد الأهل إلى اسكات الولد عند محاولته التكلم عن أمر ما يشغله وهذا يجعل الولد يمتنع عن التكلم مرة أخرى هذا بالإضافة إلى مسألة الفوارق العمرية التي تلعب دوراً هاماً في غياب الحوار.‏
أخيراً لا بد من التأكيد على ضرورة الحوار الأسري الإيجابي الموضوعي, فالحوار الصادق والعميق يفتح القلوب بين الآباء والأبناء وبين الأزواج فيسود الأسرة مزيدا من المحبة والتألق والصدق والانشراح.‏


يتبع ----------------


نجمة القلوب غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 08-01-2010, 10:27 AM   #4

نجمة القلوب
alkap ~
 
الصورة الرمزية نجمة القلوب

رقَمْ آلع’َـضويـہ: 7
التسِجيلٌ : Aug 2007
مشَارَڪاتْي : 36,568
مُزَأجِيِ : مزاجي
 نُقآطِيْ » نجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to all
мч ммѕ ~
My Mms ~

3080  
افتراضي

الحوار بين أفراد الأسرة يقلل من الانحرافات السلوكية والفكرية عند الشباب والفتيات


* الحوار الأسري بات اليوم ضرورة ملحة في ظل متغيرات اجتماعية كثيرة تشهدها المجتمعات أدت إلى فقدان التواصل بين الآباء وأبنائهم في وقت تزداد فيه الحاجة إلى الحوار خاصة بعد انتشار ثورة الاتصالات ووسائل الإعلام المختلفة.



لقاء خاص
وتسليطاً للضوء على هذا البرنامج التقينا الدكتور محمد بن عبدالله الشويعر رئيس اللجنة التنظيمية للبرنامج فكان الحوار التالي:



- متى بدأت فكرة إقامة اللقاءات الحوارية الموجهة للأسرة؟

كانت فكرة إقامة لقاءات الحوار الأسري موجودة منذ أن بدأ المركز بتنفيذ الدورات التدريبية على مهارات الاتصال في الحوار حيث تكمن أهمية الحوار الأسري في أن كثيراً من المشكلات التي تواجه الأسرة تعود إلى افتقاد الحوار والتواصل بين أفراد الأسرة مما قد يسبب ذلك انحرافات سلوكية وفكرية للأبناء والبنات، ومن هذا المنطلق ولأهمية هذا الموضوع تم تكوين لجنة تحضيرية مكونة من أعضاء متخصصين في مجالات الحوار الأسري برئاسة الدكتور/ فهد بن سلطان السلطان نائب الأمين العام، وتم طرح فكرة إقامة اللقاءات عن الحوار الأسري في مختلف مناطق ومحافظات المملكة.

- ما هي اهداف البرنامج؟

يهدف هذا البرنامج إلى نشر ثقافة الحوار الأسري وتفعيله داخل الأسرة عبر الدورات والتدريبية والندوات واللقاءات التي يقيمها المركز سعياَ لنشر ثقافة الحوار في المجتمع السعودي..

- من هم المستهدفون من هذا البرنامج؟

المستهدفون هم أولياء الأمور( من أزواج وزوجات) وأبناء وبنات، وقد تم تصميم استبانات لاستطلاع آراء أولياء الأمور والأبناء في أهمية الحوار الأسري وتم توزيع هذه الاستبانات على مختلف مناطق المملكة، وسوف تخرج بإذن الله نهاية هذه السنة دراسة متكاملة، عن أهميه مقومات الحوار الأسري.

- يقدم مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني برامج حوارية متخصصة استطاعت الوصول إلى عمق المجتمع في مجالات عدة ماهي أبرزها؟

أبرز تلك البرامج هي اللقاءات الوطنية التي يعقدها المركز في مختلف مناطق المملكة حيث خلقت تلك الحوارات حراكاً فكرياً وثقافياً بين أفراد المجتمع وكانت نتائجها ولله الحمد بناءة وساهمت في إيجاد أفق واسع في المضامين الحوارية على كافة الأصعدة..

- أطلق المركز برامج حوارية للأسرة إلام يهدف المركز من هذه البرامج؟

المركز قام بإعداد ثلاث حقائب تدريبية عن الحوار الأسري هي:

حوار الزوج مع الزوجة، وحوار الآباء مع الأبناء، وحوار الأبناء مع الآباء..

وتم تحكيم تلك الحقائب من متخصصين في التدريب، والهدف من إعداد هذه الحقائب هو تدريب أعضاء الأسرة على الحوار فيما بينهم.

ونتمنى إن شاء الله أن تتعاون معنا الجهات المعنية بالأسرة لتفيد تلك البرامج التدريبية في مختلف مناطق ومحافظات المملكة لأن المركز لا يستطيع العمل بمفرده دون مشاركة تلك الجهات.

- كيف تقيّمون نتائج تلك الحوارات الأسرية السابقة؟

مازلنا في بداية إطلاق هذا المشروع، حيث لم يُنفذ هذا المشروع إلا في محافظة الأحساء، ومنطقة جازان فقط.والحكم على مدى نجاحه أو عدمه صعب جداً، ولكن لدى المركز تفاؤلاً كبيراً بنجاح هذا المشروع بإذن الله.

- وماذا عن المرحلة القادمة لبرامج المركز؟

هناك العديد من البرامج واللقاءات التي ينفذها المركز، أهمها لقاء الخدمات الصحية، (حوار بين المؤسسات الصحية والمجتمع) وكذلك هناك لقاء في الشهر القادم في ينبع وهوا امتداد لمشروع الحوار الأسري، كما أن هناك دورات تدريبية للرجال والسيدات على حقيبة مهارة الاتصال في الحوار سوف تنفذ في عدة جهات مختلفة في مناطق ومحافظات المملكة

خطوات مهمة على طريق الحوار الهادف مع الأبناء


النزول بالفهم والحوار إلى مستوى الأبناء مع بذل جهود متواصلة لرفع كفاءة التفكير لديهم واستيعاب الحياة بصورة تدريجية.

احترام مشاعر وأفكار الأبناء مهما كانت متواضعة والانطلاق منها إلى تنميتها وتحسين اتجاهها.


تقدير رغبات الأبناء وهواياتهم والحرص على مشاركتهم في أنشطتهم وأحاديثهم وأفكارهم.
الاهتمام الشديد ببناء جسور الثقة المتبادلة بين الآباء والأبناء والتي تعتمد على غرس انطباع ايجابي عندهم يفضي إلى تعريفهم بحجم المحبة والعواطف التي يكنها لهم آباؤهم فلا بد أن يحس الأبناء بأننا نحبهم ونسعى لمساعدتهم ونضحي من أجلهم.
حسن الإصغاء للأبناء وحسن الاستماع لمشاكلهم لأن ذلك يتيح للآباء معرفة المعوقات التي تحول بينهم وبين تحقيق أهدافهم ومن ثم نستطيع مساعدتهم بطريقة سهلة وواضحة.


يتبع --------------


نجمة القلوب غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 08-01-2010, 10:36 AM   #5

نجمة القلوب
alkap ~
 
الصورة الرمزية نجمة القلوب

رقَمْ آلع’َـضويـہ: 7
التسِجيلٌ : Aug 2007
مشَارَڪاتْي : 36,568
مُزَأجِيِ : مزاجي
 نُقآطِيْ » نجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to all
мч ммѕ ~
My Mms ~

3080  
افتراضي



إضافه ربما تفيد في البحث
أصـــول الحــــوار

التعريف :
الحوار هو المناقشة بين الطرفين أو أطراف بقصد تصحيح كلام أو إظهار حجة ، وإثبات حق ، ودفع شبهة ،ورد الفاسد من القول أو الرأي على اختلاف وسائله.

غاية الحوار :
قد سبقت في ثنايا التعريف ، قال الحافظ الذهبي : ( إنما وضعت المناظرة لكشف الحق ، وإفادة العالم الأذكى العلم لِمن دونه ، وتنبيه الأغفل الأضعف ).

وثمت غايات فرعية أو ممهدة لهذه الغاية ، منها :
- إيجاد حل وسط يرضي الأطراف.
- التعرف على وجهات النظر.
- البحث والتنقيب للاستقصاء والاستقراء.

وقوع الخلاف بين الناس :
الخلاف سنة الله في خلقه : ( ولا يزالون مختلفين إلا من رحم ربك ولذلك خلقهم ) لكن ليس المراد أنه سبحانه خلقهم ليختلفوا ، فاللام ليست للغاية وإنما للصيرورة أي لثمرة الاختلاف خلقهم والثمرة فريق في الجنة وفريق في السعير ، وقد تحمل على التعليل أي : كل منهم لشأن وعمل .

وضوح الحق وجلاؤه :
فإن النفوس إذا تجردت من أهوائها وجدَّت في تلمس الحق فإنها مهدية إليه ، بل إن في فطرتها ما يهديها لقوله صلى الله عليه وسلم : ( ما من مولود إلا يولد على الفطرة ).

مواطن الاتفاق :
إن بدء الحديث والحوار بمواطن الاتفاق طريق إلى كسب الثقة . فدع صاحبك يوافق ويجيب بـ(نعم) وحُلْ ما استطعت بينه وبين ( لا ) فإن قال ( لا ) فقد أوجبت عليه كبرياؤه أن يظل مناصراً لنفسه.

أصول الحوار :

الأول :
سلوك الطرق العلمية والتزامها ، من تقديم الأولى المثبتة أو المرجحة للدعوى ، ومن صحة الثقل في الأمور المنقولة قال تعالى : (قل هاتوا برهانكم ). ولذا قال العلماء : إن كنت ناقلاً فالصحة ، وإن كنت مدعياً فالدليل .

الثاني :
سلامة كلام المناظر ودليله من التناقض . وهذا ما وقع فيه أهل الشرك الذين قال الله عنهم ( وإن يروا آية يعرضوا و يقولوا سحر مستمر ) وهو تناقض ، فالسحر لا يكون مستمراً والمستمر لا يكون سحراً وهذا على أحد الوجهين في تفسير الآية .

الثالث :
ألا يكون الدليل هو عن الدعوى . وإلا كان إعادة للدعوى بضعة أخرى .

لرابع :
الاتفاق على منطلقات ثابتة وقضايا مسلَّمة سواء كانت عقلية أم نقلية كأوامر الشرع الصريحة كالأمر بالحجاب ونحوه ومن الخطأ غير المقصود عند بعض الكاتبين إثارة قضية حسمها الشرع كالحجاب بقصد إثباتها وصلاحيتها.


الخامس :
التجرد وقصد الحق ، والبعد عن التعصب ، والالتـزام بأدب الحوار :
قال الشافعي رحمه الله : " ما كلمت أحداً قط إلا أحببت أن يوفق ويسدد ويعان ، وتكون عليه رعاية الله وحفظه ، وما ناظرني فباليت ! أظهرت الحجة على لسانه أو لساني ".

الأصل السادس :
أهلية المحاور ، فمن الخطأ أن يتصرف للدفاع عن الحق من كان على الباطل ، أو من لا يعرف الحق ، أو من لا يجيد الدفاع عن الحق ، أو من لا يدرك مسالك الباطل ، والذي يجمع ذلك كلمة ( العلم ).

الأصل السابع :
قطعية النتائج ونسبيتها ، فليس من شرط الحوار الناجح أن ينتهي أحد الطرفين إلى قول الآخر.

الأصل الثامن :
الرضا والقبول بالنتائج التي يتوصل إليها المتحاورون ، والالتـزام الجاد بها ، وبما يترتب عليها ، قال الشافعي رحمه الله : " ما ناظرت أحداً فقبل مني الحجة إلا عظم في عيني ولا ردها إلا سقط من عيني ".

أدب الحوار :
1/ التـزام القول الحسن ، وتجنب منهج التحدي والإفحام ( وقول للناس حسناً ) لأن كسب القلوب على كسب المواقف . ويتثنى من ذلك ما بين الله تعالى بقوله : ( لا يحب الله الجهر بالسوء إلا من ظلم ).
ومن الأدب : تحاشي استخدام ضمير المتكلم إفراد أو جمعاً عند المناقشة والحوار .
ومنه : ألا يفترض في صاحبه الذكاء المفرط ، كما لا يفترض فيه الغباء والمطبق وإنما يأخذه بحسب عقله ومدراكه .

2/ الالتـزام بوقت محدد في الكلام وإلا حصل الملل وعدم القبول وأغلب أسباب الإطالة ترجع إلى ما يلي :
أ – إعجاب المرء بنفسه .
ب- حب الشهرة والثناء .
ج- ظنه أنه آت بجديد .
د- قلة المبالاة بالناس في علمهم ووقتهم وظرفهم .

3/ حسن الاستماع وأدب الإنصات وتجنب المقاطعة : فمن الخطأ أن تحصر همك في التفكير فيما ستقوله ، فلا تلقي بالاً لمحدثك ومحاورك.

4/ تقديم الخصم واحترامه فإن ذلك يقود إلى قبول الحق والبعد عن الهوى .

5/ حصر المناظرات في مكان وعدد محدد ، فهو أجمع للفكر والهم وأقرب لصفاء الذهن وأسلم لحسن القصد ، بخلاف الأجواء الجماهيرية المحتشدة ، فإنه يصاحبها أحياناً من حمى الانتصار ووهج التجمع ما يقلل جديتها ومصداقيتها ، كما يحدث أحياناً في بعض الفضائيات وغيرها .

6 / الإخلاص :
بعدم حب الظهور والتميز عن الأقران وإظهار البراعة وعمق الثقافة ، والتعالي على النظراء والأنداد والتحقق من جدواه وثمرته لو تم ولذلك إرغام النفس على الإذعان للحق إذا تبين من خصمك .
و من الخطأ أن تظن أن الحق لا يغار عليه إلا أنت .
و من الجميل أن توقف الحوار إذا وجدت نفسك قد تغير مسارها ففقدت الإخلاص .





نجمة القلوب غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 08-01-2010, 10:41 AM   #6

نجمة القلوب
alkap ~
 
الصورة الرمزية نجمة القلوب

رقَمْ آلع’َـضويـہ: 7
التسِجيلٌ : Aug 2007
مشَارَڪاتْي : 36,568
مُزَأجِيِ : مزاجي
 نُقآطِيْ » نجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to all
мч ммѕ ~
My Mms ~

3080  
افتراضي

نتائج البحث :-

1. إن الحاجة إلى الحوار ضرورية وملحة في الدعوة الإسلامية

2. اهتمام الإسلام بالحوار وذلك انه يرى أن الطبيعة الإنسانية ميالة بطبعها وفطرتها إلى الحوار .

3. وجود الفرق الشاسع بين الحوار والجدل .

4. الحوار قيمة من قيم الحضارة الإسلامية المستندة أساسا إلى مبادئ الدين.

5. من قواعد الحوار وأصوله وأهمها تحديد موضوع الحوار للوصول إلى الهدف المنشود.

6. الحكمة ضالة المؤمن أين وجدها أخذها.

7. في الحوار احترام لرأي الآخرين .

8. إن في الحوار مع الأبناء فائدة لهم في الحاضر والمستقبل حتى لو كانوا صغاراً .



نجمة القلوب غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 08-01-2010, 10:42 AM   #7

نجمة القلوب
alkap ~
 
الصورة الرمزية نجمة القلوب

رقَمْ آلع’َـضويـہ: 7
التسِجيلٌ : Aug 2007
مشَارَڪاتْي : 36,568
مُزَأجِيِ : مزاجي
 نُقآطِيْ » نجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to all
мч ммѕ ~
My Mms ~

3080  
افتراضي

في الختام

هذا البحث لا أنسبه لنفسي لأني جمعته من عدة مصادر ومن عدة مواقع للفائده

نجمة القلوب غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 08-01-2010, 10:50 AM   #8

نجمة القلوب
alkap ~
 
الصورة الرمزية نجمة القلوب

رقَمْ آلع’َـضويـہ: 7
التسِجيلٌ : Aug 2007
مشَارَڪاتْي : 36,568
مُزَأجِيِ : مزاجي
 نُقآطِيْ » نجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to allنجمة القلوب is a name known to all
мч ммѕ ~
My Mms ~

3080  
افتراضي

صور ممكن تفيد للبحث

























نجمة القلوب غير متواجد حالياً  
التوقيع
رد مع اقتباس

إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الحوار, وأدابه, كامل

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
الساعة الآن 07:16 PM.